السبت، 5 مارس 2011

خطاب قايد السبسي

كان من الواضح في خطاب قايد السبسي انه برأ الحقبة البرقيبية و حصر الفساد والانحرافات في الحقبة البنفسجية.
بالرغم انه هذا من الناحية العلمية او التاريحية ماهوش دقيق لكن يضهرلي التصريحات يجب وضعها في اطار قوله انه "رجل السياسة يحاسب بالانجازات موش بالافكار" الخطاب كان بالاساس خطاب لانشاء ثقة بين السلطة و المواطن و رفع المعنويات। اللي فهمته هو انه قايد السبسي حب يقول انه تونس قادرة انها تقوم بانجازات كبيرة و الدليل على ذلك هو انه ماضينا زاهر ما عدا العشريتين الأخيرتين و لذا حتى مستقبلنا ان شاء الله زاهر.
أهم حاجة في القايد السبسي انه على ما يبدو راجل قوي و ماسك بزمان الأمور موش كيما الغنوشي اللي معاه ما كناش فاهمين شكون يحكم !
مثلا قوله أن انهاء العمل بالدستور ينهي العمل بكل المؤسسات اللي تنبثق منه كان على ما يبده مصدر ارباك للرئاسة اللي سارعت بنشر بيان يأكد انه المحكمة الادارية و دائرة المحاسبات ماهش معنية.
هذا يدل على انه اليوم هو اللي يقرر و هذا شيء هايل لأننا نعرفو على شكون نلومو و شكون نحاسبو لوكان ثمة مشاكل و زادة نعرفو شكون نشكرو لوكان كل شيء يمشي كما يلزم

الاثنين، 1 سبتمبر 2008

الدرس الاطالي, وقتاش فرنسا تستوعبه؟

أني من قبل نحب ايطاليا, ديما نشجعها في الكرة, نحسهم كيفنا عندهم اللف و الدوران تخديم المخ و التمقعير متاعنا! زيد عندي صحابي طلاين عسل الدنيا! لكن اليوم وليت انموت على اطاليا و كبرت في عيني موش بالمقرونة موش بالكرة و موش بالفراري! أما بالاحساس بالمسؤولية و بالنظر بكل موضوعية للتاريخ و قبول الاخطاء اللي قاموا بها.
علاش؟ على خاطر برلوسكوني اليوم مشى الى ليبيا و طلب الاعتذار من ليبيا عللي عملته فيهم اطاليا في الحقبة الاستعمارية!
معا انها الخطوة هذه تعتبر مهمة جدا هي أقل ما تنجم تعمله باش ترجع المياه لمجاريها و باش تنجم تقوم علاقة خالية من الكره من العقد و من مخلفات الاستعمار.
و السؤال هنا هو : وقتاش تقوم فرنسا بخطوة مماثلة؟

الارواح الي قتلتهم فرنسا, المسار الاصلاحي الي كان قايم وقتها و دمرته فرنسا ما يستحقش كلمة سامحني؟
العقد النفسية الي خلفهم الاستعمار الفرانساوي و اللي مازلنا نقاسيو فيه ما يستحقوش كليمة سامحني؟ (ومن غير ما نحكيوا على الي عملتو في الجزائر من مئات الألاف أو الملايين الموتى و من تجارب نووية فوق ارضها و على فكرة فرنسا خلات زادة اسرائيل تعمل تجارب نووية في الجزائر)
علاش؟ الفرانساوي بشر زايد مرتبة علينا؟
اش قالت فرنسا وقتلي قالولها قول سامحني؟ حبت تعمل قانون يمجد الاستعمار!!
من بعد تجي تقوللنا اللي هي بلاد حقوق الانسان!
زايد و برة!

السبت، 7 جوان 2008

نوتة حمراء في لا دياز



الأربعاء، 7 ماي 2008

نشرة الجزيرة المغاربية : باع و روّح

من البارح سحبت المغرب الترخيص لبث النشرة المغاربية من الرباط, السبب برنامج مع هيكل اللي قال انه الحسن الثاني مسؤول عن خطف قياديين جزائريين و أنه له إتصالات باسرائيل و أنه فخور بكون لديه جالية تضم 200 ألف مواطن في اسرائيل.

هذا إن دل على شيء فإنه يدل عن هشاشة حرية التعبير في المغرب من جهة و عن تهور و التجلطيم المتواصل للجزيرة.
فبعد استفتاء حول الجزائر سؤاله "هل تؤيد المسلحين (الارهابيين) في الجزائر" و الذي أدى الى توترات بين الجزائر و الدوحة تأتي هذه الادعائات من محمد حسنين هيكل (التي قد تكون دقيقة).
يا ناس حرية التعبير دائما فيها خطوط حمراء !! علاش هالبهامة و نبش الماضي اللي ما تنجم تكون كان مضرة بالجزيرة و بينا أحنا كمغاربة.

الي أغضبني في الحكاية هذه هو ادعاء الجزيرة "منع بدون تقديم مبررات" يا أخي كتسيب بهامتك مو أسكت على الأقل!!!



الأحد، 4 ماي 2008

الهوية التونسية : زعمة موجودة؟

يكثر الحديث في بعض الأحيان عن الهوية التونسية و ماهيتها, لست من أهل الاختصاص لكي أقدم أجوبة لكني بالعكس سأطرح بعض الأسئلة.

أولا اذا أخذنا الموسيقى التونسية كأحد روافد الهوية التونسية, فاننا نستطيع تقسيمها الى

المالوف ذو الأصل الأندلسي

الأغاني الصوفية الموجودة في كامل بلدان المغرب العربي من حضرة, العيساوية المغربية الأصل , القادرية نسبة الى عبد القادر الجيلاني الفارسي الأصل , التيجانية نسبة إلى أبو العباس احمد التيجاني الجزائري ...

الموسيقى الشعبية من مزود و غيره والذي إيقاعه عادة الفزّاني. لا أدري ان كان هذا صحيح لكني أظن أن تسمية الفزّاني هي نسبة الى منطقة فزّان في ليبيا. ثم الموسيقى الموجودة في الغرب, تدعى صالحي أو ترقي أي نسبة الى الطوارق.

فهل هناك فعلا هوية تونسية مختلفة عن الهوية المغاربية بشكل خاص و العربية بشكل عام؟

من جهة أخرى هناك شيء غريب في الثقافة و الكلمات المتداولة التونسية. التونسي, اثنيا على الأقل, هو خليط أمازيغي عربي بالأساس و لكن نجد خاصة في المدن و الجزر أن لفض "عرب" قد يستعمل للشتم إشارة الى العربان من القبائل العربية. فانطلاقا من هذه الملاحظة نستطيع القول أهل المدن التونسية, في وعيهم الجماعي, لا يعتبرون أنفسهم كأحفاد القبال العربية من بني هلال و غيرها أوأنهم, على الأقل, يعتقدون أنهم فئة "مهذّبة" نوعا ما من هذه القبائل.

من جهة أخرى, نجد أن لفض شلوح يستعمل أيظا للسب (شلوح هي جمع شلحة و هي الكلمة المستخدمة في تونس للإشارة الى الأمازيغية كلغة و كإثنيّة) ففي الوعي الجماعي التونسي : التونسي ليس شلوح أي أنه ليس أمازيغي.

فهل التونسي فعلا خليط أمازيغي عربي؟ و إن كان كذلك فما هذا الاحتقار اللذي يكنه التونسي لنفسه أو للتونسي الآخر؟؟



(أعتذر للمدعين أن الهوية التونسية هي قرطاجية, لكني لم أجد غير مثال تانيت الموجود على علبة السجائر مارس كتأثير قرطاجي للهوية التونسية )